حكم أداء تحية المسجد قبل أذان المغرب

السؤال:
إذا دخلت إلى مسجد قبل أذان المغرب فهل يجوز أن أصلي، حيث سمعت من البعض يقولون: لا يجوز الركوع بعد الأذان؟

الجواب:
إذا دخل الإنسان المسجد بعد صلاة العصر أو بعد صلاة الصبح إذا دخل المسجد ويريد أن يجلس فيه ليقرأ أو ليستريح فإنه يصلي ركعتين، هذا هو الأفضل تحية المسجد، وإن جلس كما قال جماعة من العلماء فلا بأس فلا حرج.
لا ينبغي في هذا التشديد ولا النزاع، من جلس فلا حرج ومن صلى ركعتين إذا دخل المسجد بعد صلاة العصر أو بعد صلاة الصبح فهو أفضل، لأنها تحية المسجد، ولأنها من ذوات الأسباب وذوات الأسباب الأرجح فيها أنها تجوز وقت النهي مثل صلاة الطواف في مكة إذا طاف صلى ركعتين، ومثل صلاة الكسوف إذا كسفت الشمس بعد العصر الأفضل يصلى صلاة الكسوف، كذلك إذا دخل المسجد بعد العصر أو بعد الصبح الأفضل أن يصلي ركعتين ثم يجلس هذا هو الأفضل؛ لقول النبي ﷺ: إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين وهذا عام يعم ما بعد صلاة العصر ويعم ما بعد صلاة الصبح، وهذا هو الأرجح من قولي العلماء رحمهم الله.

فتاوى ذات صلة