حكم التلفظ بالنية في الصلاة وإهداء ثوابها للموتى

السؤال:
يقول أخيرًا هذا السائل من الأردن: أنا في كل جمعة وبعد صلاة الفريضة أقول: نويت أن أصلي ركعتين طاعة لله ولرسوله، وتبعث اللهم أجر هذه الصلاة إلى أرواح والدي ووالدتي؟

الجواب:
هذا غير مشروع والتلفظ بالنية بدعة لا يجوز التلفظ بالنية، النية محلها القلب، تنوي بقلبك الصلاة صلاة نافلة أو فريضة أو صوم بالنية لا تتلفظ بها، ولا تثوب بالقراءة أو الصلاة لوالديك ولا غيرهم، ولكن تدعو لوالديك، تستغفر لهم، تترحم عليهم، تتصدق عنهم.. كل هذا طيب، تحج أو تعتمر.. كل هذا طيب؛ إذا كانا ميتين، أو كانا عاجزين -كبيري السن عاجزين عن الحج والعمرة- لا بأس بالحج عنهما أو العمرة لعجزهما أو لموتهما. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم سماحة الشيخ.
فتاوى ذات صلة