الواجب على من لديه عمال كفار

السؤال:
ما الحكم إذا كان عندي خادم وثني يعبد بوذا أو نصراني يقول: الله ثالث ثلاثة، وأنا لا أنكر عليه ولا أدعوه إلى الإسلام ويختلط بأبنائي، أفيدوني وانصحوني أثابكم الله؟

الجواب:
سمعت الكلام! يجب عليك أن تبعده وأن تنهي عقده، وأن لا يبقى عندك لا النصراني ولا البوذي، البوذي أكفر من النصراني، البوذي وثني أكفر والهندوسي وثني أكفر، فيجب عليك إبعاد ذلك، وإنهاء عقودهم واستبدالهم بالمسلمين، ولا خير في بقاء هؤلاء عندك فهم شر عليك في الدين والدنيا، إلا إذا هداهم الله إلى الإسلام وقبلوا منك ودعوتهم إلى الإسلام وهداهم الله وقبلوا فلا بأس.
واحذرهم فقد يكون إسلامهم غير حقيقي، ولكن اقبل منهم الإسلام وادعوهم إلى الإسلام فإذا قبلوا فلك أجر عظيم، ولعلهم يكونوا صادقين مع المراقبة والعناية، فإذا رأيت عليهم أمارات الصدق وظهور دلائل قبول الإسلام فهذه نعمة من الله عليك وعليهم، والحمد لله ومع هذا تراقبهم وتلاحظهم حتى لا تكون مخدوعًا بهم وهم كاذبون.

فتاوى ذات صلة