حكم التيمم لشدة البرد مع وجود الماء

السؤال:
هذا سائل للبرنامج السائل محمد عبد الله من السودان يقول: سماحة الشيخ! إذا كان الماء موجودًا هل يجوز أن يتيمم الإنسان لذلك خوفًا من البرد؟

الجواب:
إذا كان الماء موجودًا فليس للمسلم أن يتيمم بل عليه أن يستعمل الماء، لقول الله : فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا [النساء:43]، وفي الحديث الصحيح: جعلت لي الأرض مسجدًا وطهورًا إذا لم نجد الماء لكن إذا كان البرد شديدًا يخشى على نفسه منه وليس هناك ما يسخنه به فله عذر؛ لأن الله يقول: وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ [الأنعام:119]، ويقول : وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ [البقرة:195].
فإذا كان الماء باردًا وليس هناك ما يدفئه به فإنه لا يلزمه الغسل بالماء لما فيه من الخطر وله التيمم حينئذ، وقد وقع هذا لـعمرو بن العاص في بعض أسفاره أصابته جنابة والبرد شديد فلم يستطع أن يغتسل فتيمم، فأقره النبي ﷺ على ذلك. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم.

فتاوى ذات صلة