التسمية عند الوضوء سنة

السؤال:
رسالة من إحدى الأخوات المستمعات تقول: أم سارة من المدينة المنورة. أم سارة لها جمع من الأسئلة في أحدها يقول: عند الوضوء دائمًا أنسى البسملة في بدايته، مع علمي بصحة الحديث في ذلك، فما حكم الوضوء؟ وبالتالي الصلاة فيما مضى؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
الوضوء صحيح والصلاة صحيحة والحمد لله؛ لقول الله : رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[البقرة:286] فليس عليك حرج، حتى ولو تركت عمدًا؛ لأن أكثر العلماء على أنها سنة، وذهب بعض أهل العلم إلى أنها واجبة مع الذكر، أما مع النسيان تسقط والحمد لله، أو مع الجهل، فالصلاة صحيحة والحمد لله، والوضوء صحيح كذلك. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة