حكم الوضوء لقيام الليل

السؤال:
فرحان حمد أرسل بهذا السؤال يقول: هل يلزم الوضوء لصلاة التهجد في آخر الليل؟
 

الجواب:
إذا كان ليس على وضوء يلزمه الوضوء، إذا كان بعد العشاء قد أحدث، بعد العشاء ريحًا أو بولًا أو غائطًا يلزمه، لا يصلي إلا بوضوء، أما إذا كان على طهارة العشاء وأراد أن يتهجد ولم يحدث بعد طهارته للعشاء لا بأس، لكن إذا كان نام أو أحدث لا بد من وضوء للتهجد مثل بقية الصلوات، لا بد يستنجي إن كان بال ثم يتوضأ وضوء الصلاة، وإن كان ما به إلا ريح يكفيه الوضوء، يغسل ويتمضمض ويستنشق ويغسل وجهه ويديه ويمسح رأسه وأذنيه ويغسل رجليه، أما إذا كان قد حصل بول أو غائط لا بد من استنجاء، يستنجي أول ثم يتوضأ وضوء الصلاة.

فتاوى ذات صلة