أين مصير مؤمني الجن في الآخرة؟

السؤال:
المستمع: هداب الهداب من الرياض، يقول: هل يدخل المؤمنين من الجن الجنة مع الإنس؟ وأين تكون منازلهم في الجنة؟ وهل يلتقون مع الإنس أيضًا في الجنة، سماحة الشيخ؟

الجواب:
الكفار من الجن والإنس في النار، والمؤمنون من الجن والإنس في الجنة، الكفار من الجن والإنس في النار، والمؤمنون من الجن والإنس في الجنة، قال الله تعالى في سورة الرحمن: وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ [الرحمن:46]، يعني: من الجن والإنس فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ [الرحمن:47].. وقال جل وعلا فيها في سورة الرحمن: هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ ۝ يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ [الرحمن:43-44].
فالجن والإنس سوا سوا، من آمن منهم ومات على الإيمان؛ دخل الجنة، ومن مات على الكفر؛ دخل النار، سواءً جني أو إنسي. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم.

فتاوى ذات صلة