حكم من حلف على المواظبة على النوافل ولم يوف

السؤال:
هنا رسالة وصلت إلى البرنامج من أحد الإخوة المستمعين وضمنها جمعًا من الأسئلة في أحدها يقول: حلفت أن أواظب على النوافل وذلك على إثر نافلة أديتها، فشعرت بارتياح نفسي إلا أنني لم أوف بما حلفت عليه كيف تنصحونني؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
عليك كفارة يمين ولا حرج عليك والحمد لله، النافلة غير الفريضة، لكن عليك أن تكفر عن يمينك، بسبب تركك بعض النوافل التي نويتها في يمينك، وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو عتق رقبة، فمن عجز عن ذلك كله يصوم ثلاثة أيام، هذه كفارة اليمين كما نبه الله عليها في سورة المائدة إطعام عشرة مساكين.. عشرة فقراء، كل فقير يعطى نصف الصاع تمر أو رز أو حنطة أو غيره من قوت البلد، أو يطعمهم شيء مطبوخ، يطعمهم غداء أو عشاء وجبة واحدة، سواء مجتمعين أو متفرقين، كله لا حرج فيه، أو يكسوهم كسوة كل واحد يعطى قميص، أو إزار ورداء، أو قميص وعمامة، يعني: غترة، كل هذا يكفي والحمد لله، أو يعتق رقبة، فإن عجز عن هذا كله صام ثلاثة أيام. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة