حكم طواف الوداع وخاصة للحائض والنفساء

السؤال:
سماحة الشيخ! يسأل عن طواف الوداع هل هو واجب؟ ولماذا سمي بطواف الوداع؟ وهل الحائض والنفساء لهما طواف وداع؟

الجواب:
طواف الوداع واجب في حق الحجاج عند الخروج من مكة إلى بلادهم؛ سمي وداعًا لأنه آخر شيء؛ لأنه يطوف عند السفر كأنه يودع البيت بذلك كما يودع الإنسان أقاربه عند السفر، فإذا أراد السفر من مكة؛ فإنه يودع البيت يطوف طواف سبعة أشواط بالبيت عند السفر إلى بلاده، هذا خاص بالحجاج.
أما العمرة فلا يجب لها وداع، لكن لو طاف لا بأس ولكن لا يجب، والحائض ليس عليها وداع والنفساء ليس عليها وداع يقول ابن عباس: «أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن المرأة الحائض» وهكذا النفساء ليس عليهما وداع. نعم.

فتاوى ذات صلة