ما يجب على من حنثت في يمينها؟

السؤال:
هذه السائلة أم أحمد من المنطقة الجنوبية تقول: بأنها امرأة كبيرة في السن وعندها ولد كان عاقًا، وفي يوم من الأيام حصل بينها وبين هذا الولد مشكلة فقامت بلعنه عدة مرات، ثم حلفت بالله وعاهدت الله أن لا تعيش معه ما دامت على قيد الحياة، وقد هداه الله بعد ذلك وأصبحت تعيش معه، ماذا يجب عليها أن تفعل؟ بارك الله فيكم.

الجواب:
عليها كفارة اليمين والحمد لله، كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين، لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد من تمر أو رز أو حنطة، نصف صاع كيلو ونصف تقريبًا، لعشرة فقراء خمسة عشر كيلو، كل واحد له كيلو ونصف، يعني: نصف الصاع، أو كسوة كل واحد يعطى قميص أو إزار ورداء. نعم.

فتاوى ذات صلة