حكم اللعن والدعاء على الأبناء

السؤال:
الجانب الآخر: بعض الآباء والأمهات قد يستعجلون يا سماحة الشيخ في حالة غضب ويدعون على أولادهم أو يلعنونهم ثم يندمون على ذلك، هل من توجيه للآباء والأمهات؟

الجواب:
نعم. لا يجوز للآباء اللعن ولا الأمهات ولا غيرهم، اللعن لا يجوز، هذا منكر، الرسول ﷺ حذر من هذا وأمر العباد أن يحذروا ذلك، فالإنسان إذا لعن أخاه بغير حق أو دعا عليه إذا كان لا يستحق رجعت لعنته عليه، وفي الحديث الصحيح: من قال لأخيه: يا عدو الله؛ وليس كذلك إلا حار عليه وهكذا من سبه أو دعا عليه وليس كذلك ترجع دعوته ولعنته إليه، فالواجب الحذر، ويقول ﷺ: لعن المؤمن كقتله جعل اللعن كالقتل، فالواجب الحذر من السب، والشتم للوالدين وغيرهما، وعلى الوالدين أن يحذرا ذلك، أن يحذرا سب أولادهم، ولعن أولادهم، بل يدعون لهم بالهداية، اللهم اهد فلانًا، اللهم اهد ذريتي، اللهم أصلح ذريتي، اللهم اهد فلانًا، اللهم اهد فلانة، أما السب لا، لا يجوز. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة