وجوب النفقة على الوالدين

السؤال:
رسالة من أحد الإخوة المستمعين يقول: أنا أعمل في المملكة العربية السعودية في بقالة صغيرة الحجم تكسب في اليوم مبلغًا يتراوح بين مائتين أو ثلاثمائة ريال، ولدي زبائن وأنا متزوج ومقيم هنا ولدي طفلة ومصاريف عائلية أخرى لا أستطيع أن أصرف على الوالد أو الوالدة؛ لأن لدي أخوين بالإضافة إلى أسرتي فأحد إخواني الكبار رفض أن يساعدني لمد الأسرة فما هو رأيكم جزاكم الله خيرًا؟
الشيخ: أعد.
السؤال: يقول: أنا أعمل في المملكة في بقالة صغيرة الحجم تكسب في اليوم مكسبًا يتراوح بين مائتين أو ثلاثمائة ريال، ولدي زبائن وأنا متزوج ومقيم هنا ولدي طفلة ومصاريف عائلية أخرى لا أستطيع أن أصرف على الوالد أو الوالدة، ولدي أخوان بالإضافة إلى أسرتي لكن أحد إخوتي رفض أن يساعدني في مصاريف الوالدين فما هو توجيهكم لي ولإخوتي؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
عليك أن تصرف على الوالدين والأولاد إذا كان الوالدان عاجزين لا يستطيعان الكسب والنفقة على أنفسهما من مالهما فتقسم ما لديك وما تحصل بين الجميع حسب طاقتك بين أولادك وأبويك ونفسك وزوجتك حسب الطاقة، وعلى أخويك أن يساعدا في ذلك، يلزمهما أن يساعدا في نفقة والديهما إذا كانا يستطيعان ذلك، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، ونفقة أولادك وأبويك إذا كانا عاجزين عليك وهكذا زوجتك، وعلى أخويك أن يساعدا إذا كانا يستطيعان من مالهما أو من كسبهما وهذا واجب، هذا من بر الوالدين الواجب على الأولاد، ويكون التوزيع على حسب الطاقة، توزيع ما لديك يصنع به الطعام للجميع وتشتري كسوة للجميع حسب طاقتك، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، يسأل عن أخيه الذي لم يساعده في الصرف على الوالدين؟
الشيخ: إن شاء رفع أمره إلى الحاكم وإن شاء صبر، إن شاء رفعت أمره إلى الحاكم حتى يلزمه إذا كان يستطيع، أما إذا كان عاجزًا فليس لك العدوان عليه. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة