ما يلزم من أراد رد الحقوق ولا يعرف أماكن أصحابها؟

السؤال:
يقول: كنت أخذت من بعض أصحاب المحلات أشياء وهم لا يعلمون، والآن وقد تبت كيف أعيدها لهم؟ وكيف إذا كان بعضهم قد ذهب من هذه المحلات ولا أعلم أين هو؟هل أتصدق بها؟ أم ماذا؟ وكيف إذا كان بعضهم قد استلفت منه بعض المال؟ وجهوني تجاه ذلك، جزاكم الله خيرًا.
الشيخ: تعيده، الله المستعان.
المقدم: كنت أخذت من بعض أصحاب المحلات أشياء وهم لا يعلمون والآن وقد تبت إلى الله كيف أعيدها لهم؟ وكيف إذا كان بعضهم قد ذهب من هذه المحلات ولا أعلم أين هم؟ هل أتصدق بها؟ أم ماذا؟ وكيف إذا كنت قد استلفت من بعضهم بعض المال؟

الجواب:
الواجب عليك التماسهم والسؤال عنهم لعلك تعرفهم، فإن عرفتهم رددت أموالهم إليهم مع التوبة إلى الله بالطرق التي توصلها إليهم ولو لم يعرفوا أنها منك، توصل إليهم بأنها من إنسان يرى أنها حق غيره، أنها حق عليه لكم تدفع إليهم، فإن لم تستطع ولم تعرف محلاتهم تتصدق بها عنهم بالنية تتصدق بها عن الفقراء وفي المشاريع الخيرية أو في جهاد الأفغان وتبرأ الذمة مع التوبة وتنويها عنهم والصدقة لهم والثواب لهم؛ لأنك لم تستطع إيصالها إليهم. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة