حكم سحب أحد المصلين والصلاة منفردا خلف الصف

السؤال:
إذا قدم المسلم يريد الدخول في الصلاة ولكنه وجد الصف مكتملًا هل يسحب أحد المصلين ويصلي معه؟ أم أنه يصلي منفردًا متابعًا للإمام؟

الجواب:
المشروع له أن يلتمس فرجة لعله يجد، فإن لم يجد وقف مع الإمام عن يمينه، فإن لم يتيسر ذلك انتظر ولا يسحب أحدًا؛ لأن سحبه ظلم وتعدٍ عليه وفتح فرجة في الصف، ولكن ينتظر فإن قضيت الصلاة ولم يأت أحد صلى وحده والحمد لله، معذور. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. إذا صلى الركعة الأولى منفردًا مع الإمام ثم دخل معه مصل آخر في الركعة الثانية وبعد الانتهاء من الفرض هل يسلم مع الإمام أم أنه يقوم فيأتي بالركعة الأخيرة؟
الشيخ: إذا صلى ركعة واحدة بطلت صلاته فعليه أن يستأنف مع الجديد مع الشخص الذي جاء ويستأنف معه من أول الصلاة، فإذا استمر ولم يستأنف يعيدها؛ لأن صلاته باطلة، يعني: صلى ركعة وحده خلف الصف، والنبي عليه السلام يقول: لا صلاة لمنفرد خلف الصف هكذا صح عنه ﷺ، وصح عنه أنه أمر من صلى وحده خلف الصف أن يعيد الصلاة، لكن لو ركع وحده ثم دخل في الصف أو وقف معه آخر قبل السجود صحت وأجزأت والحمد لله كما فعل أبو بكرة . نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة