حقيقة التبرج والسفور

السؤال:
السائلة من المدينة النبوية نجلاء تقول في هذا السؤال.. تقول: أنا لست محجبة الحجاب الشرعي ولكنني متحشمة بثوب يسمى الشارب يوضع على الرأس، وألبس بلوزات طويلة مغطية للجسم فهل هذا يسمى تبرج؟

الجواب:
يقول الله جل وعلا في كتابه العظيم: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى[الأحزاب:33] قال العلماء رحمهم الله في تفسير الآية: التبرج هو إظهار بعض المحاسن والمفاتن. هذا التبرج، فإذا كان يظهر منك الوجه أو الشعر، أو الصدر، أو الرجل، أو اليد؛ هذا نوع من التبرج.
أما إذا كنت مستورة فلا حرج عليك، إذا كنت مستورة لا يظهر منك شيء فلا حرج عليك ولا يسمى تبرجًا، وجود الملابس الظاهرة التي يعتاد الناس لبسها في البلد فلا حرج عليك، لكن تجنب الألبسة التي تلفت النظر، وربما تسبب الفتنة تجنبها هو المطلوب، وهو الذي ينبغي إبعادًا عن الشر، وأما التبرج الذي نهى الله عنه فهو إظهار بعض المحاسن .. بعض ما يفتن الرجال من وجه، أو رقبة، أو شعر، أو صدر، أو رجل، أو نحو ذلك. نعم.

فتاوى ذات صلة