حكم السترة في الصلاة

السؤال:
وآخر يسأل ما مدى صحة صلاة من صلى بدون سترة عامدًا أو بدون عمد؟

الجواب: 
الصلاة إلى سترة سنة؛ لقول النبي ﷺ: إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها ولكن ليس هذا بواجب، ثبت أنه صلى إلى غير سترة عليه الصلاة والسلام، فالصلاة إلى سترة مستحبة ومتأكدة، ولكن لو صلى إلى غير سترة ولم يمر أمامه من يفسد صلاته فصلاته صحيحة، ولكن الأفضل أن يصلي إلى سترة وأن يدنو منها، إلا إذا كان مأمومًا فالمأموم تابع لإمامه لا يحتاج إلى سترة.

السؤال: في الحرم هل تلزم السترة؟
الجواب: المسجد الحرام ما يلزم، في المسجد الحرام يعفى لمظنة الزحمة ومظنة المشقة؛ فالصواب: أنه لا يلزم في المسجد الحرام إذا صلى فيه ما يلزم.
وهكذا المسجد النبوي والمساجد التي تكون فيها الزحام الشديد يعفى عنه إذا صلى في أي مكان لأنه لا يتمكن بسبب الزحام الشديد والمشقة، ولا يختص هذا بالمسجد الحرام.

فتاوى ذات صلة