حكم الوساوس التي تصل إلى الشرك

السؤال:
هل يأثم الإنسان ويحاسب على ما تحدثه به النفس خاصة وإن كان ما يتحدث به شركا، والعياذ بالله؟

الجواب:
هذا ... بينه النبي ﷺ، يقول ﷺ: إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تكلم، حديث النفس لا يضر، هذه وساوس، سأل عنها الصحابة فقال لهم النبي ﷺ: قولوا: آمنت بالله ورسله، وتعوذوا بالله من الشيطان. قالوا: يا رسول الله! إن أحدنا يجد في نفسه ما لأن يخر من السماء أهون من أن ينطق به، قال: ذاك من الشيطان، تلك الوسوسة، فإذا وجد أحدكم ذلك فليقل: آمنت بالله ورسله، وليستعذ بالله ولينته، هذه وساوس الشيطان، لا يؤاخذ الله بها ما لم يعمل أو يتكلم. 

فتاوى ذات صلة