حكم الزواج بامرأة لا تصلي

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من المستمع محمد صالح ناجي من الخبر، أخونا له مجموعة من الأسئلة، يسأل في سؤاله الأولى عن حكم من تزوج فتاة لا تصلي، أو يكون العكس أيضًا، وما حكم تارك الصلاة؟ وهل إذا مات يصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين؟ 

الجواب:
إذا تزوج الرجل فتاة لا تصلي وهو يصلي، أو العكس: فتاة تصلي وهو لا يصلي، فالنكاح باطل على الصحيح، النكاح فاسد؛ لأنه لا يجوز للمسلم أن يتزوج الكافرة، وليس للمسلمة أن تتزوج الكافر، وترك الصلاة كفر على الصحيح، كفر أكبر، فإذا كان أحدهما يصلي، والآخر لا يصلي فإن النكاح لا يصح، بل يجب أن يجدد بعد توبة من لا يصلي، إذا تاب يجدد النكاح، إذا كان صاحبه يرغب فيه.
أما إن كانا لا يصليان جميعًا فأصل النكاح صحيح، كنكاح الكفار، نكاح صحيح، وعليهما أن يتوبا إلى الله ويرجعا إلى طاعة الله ورسوله، ونكاحهما صحيح. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم.

فتاوى ذات صلة