حكم دخول السينما والمسرح

السؤال:
نعود في هذه الحلقة إلى رسالة المستمع مفتاح مصطفى من الجماهيرية، أخونا عرضنا جزءًا من أسئلته في حلقات مضت وفي هذه الحلقة بقي له مجموعة من الأسئلة من بينها سؤال عن السينما والمسرح وحكم الدخول إليها من المسلم هل هو جائز أو لا؟ 

الجواب:
هذا فيه تفصيل: إن كان المسرح والسينما فيها شيء ينفع المسلمين ويوافق الشريعة كمسرح فيما يتعلق ببيان الحق ونشر الحق وبيان ما درج عليه سلف الأمة ونحو ذلك، أو سينما لإيضاح الحق في مسائل تهم الناس ليس فيه عري ولا فساد ولا اختلاط ولا أغاني ولا شبه ذلك من المنكرات هذا لا بأس، إذا كان خالٍ مما حرم الله وإنما أقيم لمصلحة إسلامية أو لمصلحة مباحة كإبانة صناعة نافعة أو أشياء مما تهم المسلمين وتنفعهم في دينهم أو دنياهم بلا محذور، من دون وجود اختلاط رجال بنساء ومن دون أغاني وملاهي من دون شيء محرم.
أما السينمات المعروفة والمسارح المعروفة التي فيها الاختلاط للرجال والنساء أو فيها الأغاني والملاهي أو فيها عري النساء أو فيها ما غير ذلك مما حرم الله فهذا منكر لا يجوز، لا يجوز دخولها ولا المجيء إليها ولا الرضا بها بل يجب إنكارها. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.
الشيخ: الله المستعان.
المقدم: الله المستعان.
الشيخ: نعم.

فتاوى ذات صلة