حكم من أكل أو شرب بعد أذان الفجر من رمضان جاهلًا

السؤال:
هذا أخونا السائل: أبو عبد الله من الرياض يقول: سماحة الشيخ! حفظكم الله، وسدد خطاكم، ذهبت أنا والوالدة إلى مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة، وبعد وصولنا إلى مكة آخر الليل قررنا أن نستريح في السكن بعض الوقت، وقبل صلاة الفجر فأخذنا النوم فلما استيقظنا سألتني الوالدة: هل أذن الفجر؟ فقلت لها: لا، وأنا لا أعلم، فأكلت علاجًا كان معها، فتبين لنا بعد ذلك بأن أذان الفجر قد أذن منذ عشرين دقيقة، فماذا يجب على الوالدة؟ وهل يلزمني شيء؟

الجواب:
عليها أن تقضي اليوم من رمضان، وأنت عليك الاستغفار عن إفتائها بغير علم، تقول: ما أذن وأنت ما تدري، عليك التوبة والاستغفار وعليها القضاء هي.
المقدم: أحسن الله إليكم، وبارك فيكم.

فتاوى ذات صلة