صفة الغسل وبيان أنواعه

السؤال:
سماحة الشيخ تقول الأخت السائلة التي رمزت لاسمها بـ (أ. س. م) طالبة بالمدرسة الثانوية، تقول: سماحة الشيخ ما هو الغسل؟ وما هي أحكامه؟ وكيفيته؟ وهل إهماله أو بطلانه له تأثير بالنسبة لأداء الصلاة أو الصيام؟

الجواب:
الغسل إفاضة على البدن كله هذا يسمى غسل، إذا أفاض الإنسان الماء على بدنه كله من رأسه إلى قدميه يسمى غسل، وهو واجب من الجنابة، وهكذا من الحيض إذا انتهت من الحيض ورأت الطهارة وجب عليها الغسل، وهكذا من النفاس إذا انقطع الدم ورأت الطهارة وجب الغسل من النفاس، هذه أغسال واجبة.
أما غسل الجمعة مستحب، الرجل يغتسل عند ذهابه للجمعة هذا مستحب، الغسل من الحجامة، الغسل من غسل الميت، هذه أغسال مستحبة، أما الغسل الواجب غسل الجنابة للرجل وفي حق المرأة غسل الحيض والنفاس هذه أغسال واجبة. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم وبارك فيكم سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة