حكم الاغتسال من الجنابة في بيت مهجور به كتب إسلامية 

السؤال: هذه الرسالة من الجمهورية العراقية ناحية التأميم، يقول مرسلها الطالب صالح عواد خلف: أقرأ القرآن الكريم وبعد عندي بيت أجلس فيه أقرأ القرآن الكريم وأصلي فيه، وبعض الأحيان يصير عندي جنابة هل يجوز أن أغتسل في هذا البيت وأن البيت متروك، فيه كتب دينية، وأنا عمري ستة عشر سنة أو أكثر، أرجو الإفادة وفقكم الله؟ 
المقدم: أعد.
المقدم: يقول: إنه يجلس في بيت غير مسكون، ويوجد فيه كتب دينية، وأيضاً بعض الأحيان تكون عليه جنابة، ويغتسل في هذا البيت، الذي فيه الكتب الدينية هل يجوز ذلك أم لا؟ 

الجواب: لا حرج في ذلك، لا بأس في ذلك يغتسل، إذا كان فيه ماء، وتيسر له الغسل فيه فلا بأس؛ لأن جعله للمطالعين والمراجعين نوع من الإذن في استعمال الماء في الوضوء والغسل والشرب، لما ترك للمطالعين والمراجعين في هذه الكتب فالمعنى أنهم يتوضئوا من هذا الماء ويغتسلون منه، ولا حرج في ذلك. نعم. 

فتاوى ذات صلة