حكم نذر الطاعة

السؤال:
إذا كان النذر للتقرب في طاعة؟

الجواب:
إذا نذر لطاعة يلزمه الوفاء، مثل ما قال النبي ﷺ: من نذر أن يطيع الله فليطعه رواه البخاري في الصحيح، فإذا قال نذر لله علي أن أتصدق بمائة ريال على فلان أو ألف ريال على فلان وهو يستطيع يلزمه، أو قال لله عليه أن يصوم يوم الخميس أو يصوم يوم الإثنين أو يصلي ركعتين من الضحى يلزمه.

السؤال: طيب كبر في السن ولا يقدر أن يصوم السنتين؟
الجواب:  إذا عجز يصوم .... السنتين مكروهة ، النبي قال: لا صام من صام الأبد، ولما أراد عبدالله بن عمرو أن يصوم السنة نهاه قال: صوم يومًا وأفطر يومًا، وقال: أطيق أفضل من ذلك، قال: لا أفضل من ذلك، ونهاه عن صوم السنة. فصوم السنة مكروهة لا ينبغي ولو نذره يكفر كفارة يمين ويكفي.
فتاوى ذات صلة