حديث: «رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر»

السؤال:
ما صحة حديث: رجعنا من الجهاد الأصغر، إلى الجهاد الأكبر؟

الجواب:
حديث: رجعنا من الجهاد الأصغر، إلى الجهاد الأكبر رواه البيهقي بسند ضعيف، قاله الحافظ العراقي في شرح الإحياء، نقله عنه العجلوني في كشف الخفاء، وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله: (هو من كلام إبراهيم بن أبي عبلة وليس بحديث)، نقله أيضًا العجلوني عن الحافظ في الكشف، هذا ملخص ما ذكره العجلوني.
وفي رواية البيهقي: (قالوا وما الجهاد الأكبر؟ قال: جهاد القلب. ورواه الخطيب البغدادي بلفظ: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر قالوا: وما الجهاد الأكبر؟ قال: جهاد القلب ورواه الخطيب البغدادي بلفظ: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر قالوا: وما الجهاد الأكبر؟ قال: مجاهدة العبد هواه، وقد روياه جميعًا عن جابر كذا في كشف الخفاء.
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى ج11 ص197: (أما الحديث الذي يرويه بعضهم أنه قال في غزوة تبوك: رجعنا من الجهاد الأصغر، إلى الجهاد الأكبر فلا أصل له، ولم يروه أحد من أهل المعرفة بأقوال النبي ﷺ وأفعاله[1].
 
  1. من ضمن الأحاديث الواردة في رسالة التحفة الكريمة في بيان بعض الأحاديث الموضوعة والسقيمة لسماحته رحمه الله. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 26/381)

فتاوى ذات صلة