حكم التسمية والوضوء داخل الحمام

السؤال:
سائل يسأل عن ذكر الله والإنسان يتوضأ داخل الحمام كيف يكون؟

الجواب:

السنة الإنصات وعدم الذكر، يكره الذكر في الحمام -محل قضاء الحاجة-، لكن إذا أراد الوضوء فإنه يسمي عند أول الوضوء؛ لأن التسمية واجبة عند جمع من أهل العلم، فلا يتركها من أجل الكراهة، فالواجب يقدم وتزول الكراهة، فيسمي عند بدء الوضوء عند غسل اليدين قبل أن يتمضمض ويستنشق، أو عند المضمضة والاستنشاق، المقصود يسمي في أول الوضوء ولو أنه في الحمام إذا دعت الحاجة للوضوء في الحمام؛ لأن التسمية واجبة عند جمع من أهل العلم، سنة مؤكدة عند الأكثر، فلا ينبغي له تركها[1].

  1. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (29/29). 

فتاوى ذات صلة