حكم ترك صلاة الجمعة للخروج إلى البر

ما حكم خروج كثيرٍ من الناس في يوم الجمعة للبرِّ من أجل النُّزهة، ويترتب على ذلك ترك صلاة الجمعة مع الجماعة؟

لا نعلم في ذلك شيئًا، إذا بعدوا عن البلد للنزهة وصلّوا ظهرًا فلا بأس؛ لأنَّ الجمعة إنما تجب على مَن حضر وصار يسمع النِّداء دون فرسخٍ، أما إذا بَعُد عن البلد صلوا ظهرًا.
ولكن يُشرع لهم ألا يفعلوا ذلك، أو يفعلوه تارةً وتارةً، حتى لا يحرموا أنفسَهم هذا الخير، يُشرع لهم المحافظة على الجمعة، حتى يسمعوا الفائدة، ويسمعوا الخطبة، ولكن لا تلزمهم الجمعة إذا بعدوا، وإنما يلزمهم الظّهر.
س: لو خرج يوم الجمعة بعد الزوال؟
الشيخ: لا يجوز بعد الزوال، إذا زالت الشمسُ؛ وجب عليه أن يُصلي مع الناس.

فتاوى ذات صلة