ما حكم الأذان الأول يوم الجمعة؟

أذان الجمعة الأول انقضت الحكمةُ منه الآن، فهل يُعتبر بدعةً؟

ليس ببدعةٍ، ولم تنقضِ الحكمة، ومَن قال هذا فقد غلط، إذا كان الأوَّلون من أصحاب النبيِّ ﷺ قد يُشغلون عن الجمعة، وقد لا ينتبهون لها؛ فكيف بحالنا أيّها الموجودون الآن؟ هل نحن أكثر انتباهًا منهم للعبادة، وأكثر حفظًا منهم للعبادة؟ كلا، هم أحفظ منا، وخيرٌ منا، فإذا فعله عثمانُ الخليفة الراشد للتَّنبيه، فمَن بعد الصحابة أشد حاجةٍ إلى التَّنبيه، وأكثر شغلًا، وأكثر غفلةً، فلم تنقضِ الحاجة، هو تنبيهٌ على أنَّ اليوم يوم جمعة؛ ليستعدَّ المؤمنُ ويُبادر بالتوجه إلى المساجد.
وقد استمرَّ عليه المسلمون من عهد الخليفة الراشد عثمان إلى يومنا هذا في غالب الأمصار والأعصار، وقلَّ أن يوجد بلدٌ أو دولةٌ تركت ذلك.

فتاوى ذات صلة