قضاء صلاة الجمعة

السؤال:
إمام قوم خطب بهم الجمعة، ثم حدث عليه مرض أثناء الخطبة الأخيرة، ونزل بعدما أكمل الخطبة، ولم يستطع القيام مع شدة المرض الذي حدث به، ثم بعدما قضيت الصلاة أفاق من المرض الذي حدث به، هل هو يقضي صلاة جمعة أو ظهرًا، حيث إنه انتبه من وقته والوقت لم يفته أو يقضي ظهرًا؟

الجواب:
من لم يدرك مع الإمام ركعة من صلاة الجمعة فإنه يصليها ظهرًا، لمفهوم قوله ﷺ: من أدرك ركعة من الجمعة فقد أدرك الصلاة[1] رواه الأثرم، وهذا الشخص لم يدخل مع الإمام في الصلاة أصلاً، فيصليها ظهرًا[2].
 
  1. أخرجه النسائي في كتاب الجمعة، باب من أدرك ركعة من صلاة الجمعة برقم 1425 ولفظه: ''من أدرك من صلاة الجمعة ركعة فقد أدرك''.
  2. نشر في كتاب فتاوى إسلامية، من جمع محمد المسند، 1/410. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 30/267).

فتاوى ذات صلة