ما دور المسلم فيما يجري من أحداث بالعالم؟

ما دور المسلم فيما يجري من الأحداث العظام على الأرض: بسقوط النظام الشيوعي في أوروبا الشرقية، وحركات التَّحرر في شعوب العالم؟ أليس الوقت مناسبًا لكي ينطلق الدُّعاة من المسلمين لهذا الدين إلى هؤلاء المساكين؟ ولكن كيف؟

لا شكَّ أنَّ هذا من نِعَم الله، هذا الانهيار -سقوط الدول الشيوعية- لا شك أنَّ هذا من نعم الله العظيمة، فإنها تتابعت السقوط والانهيار، هذا من رحمة الله جلَّ وعلا، ولا شكَّ أنه يُوجِب على أهل الإسلام الجدّ والنشاط في دعوة أولئك، وشرح الإسلام لهم، ببعث الدعاة، والكتب النافعة، والمصاحف.
والمسلمون أولى بهذا من نشاط الآخرين من النصارى وغيرهم، يجب على أهل الإسلام، وعلى ملوك الإسلام، وعلى علماء الإسلام أن ينشطوا في هذا الأمر العظيم.
ونُبشِّركم أنَّ الجهود في هذا إن شاء الله مبذولة منا ومن غيرنا، ونسأل الله أن ينفع بالأسباب، الجهود مبذولة منا، ومن الرابطة، ومن غيرنا من أهل العلم، ونسأل الله أن يُبارك في الأسباب، وأن ينفع بالأسباب.
والواجب على كل عالمٍ وكل مَن له قدرة أن يُشارك وأن يُساهم بما أعطاه الله من علمٍ ومالٍ وجاهٍ وغير ذلك، والله لا يُضيع أجر مَن أحسن عملًا .

فتاوى ذات صلة