حكم مَن صلى بعد نوم ثم تذكر فائتة قبلها

إذا كان الإنسانُ نائمًا في الظهر ولم يستيقظ إلا بعد أذان المغرب، فصلَّى المغرب، فتذكَّر أنه لم يُصلِّ العصر: هل يُصليها أم لا؟

نعم، إذا صلَّى المغرب ناسيًا للعصر، ثم ذكرها، يُصلي العصر، وصلاة المغرب مُجزئة، أما التَّعمد لا، لا يتعمَّد، يجب أن يبدأ بالعصر ثم بالمغرب، مثلما فعل النبيُّ ﷺ لما شُغل يوم الأحزاب في قتال الكفرة، شغلوه عن العصر، فصلَّاها بعد الغروب، ثم صلَّى المغرب بعدها، لكن لو نسي وصلَّى المغرب، ثم ذكر أنَّ عليه العصر أو غيرها، صلَّى الفائتة، وأجزأته التي صلَّاها لأجل النسيان: رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا [البقرة:286]، قال الله: قد فعلت.
فتاوى ذات صلة