ما حدود العورة؟ وهل الرُّكْبَة منها؟

الرُّكْبَة هل تدخل في العورة؟

لا، الرُّكْبَة وما تحتها ليس من العورة، فالنبي ﷺ جلس ذات يومٍ في بئرٍ وأبدى ركبتيه، وهكذا جلس معه أبو بكر وعمر وعثمان.
س: وما فوق الركبة؟
ج: ما فوق الركبة عورة، والركبة وما تحتها ليس بعورةٍ.
س: تقسيم بعض أهل العلم العورة إلى: مُخَفَّفة ومُغَلَّظة؟
ج: المُغَلَّظة الفَرْج: الدبر والقبل، هذه مُغَلَّظة، وما دونها غير مُغَلَّظة إلى الركبة.
س: لكن الحكم في السّتر واحد؟
ج: نعم، يجب سترها.

فتاوى ذات صلة