الدعاة إلى المعاصي من جنود إبليس

السؤال:
هل يعد المغني من جنود إبليس؟ وهل تقبل شهادته؟وهل يحاسب المسلم لو قال لشخص عاصٍ أو فاسقٍ أنت أحد جنود إبليس أو أنت شيطان؟

الجواب:
كل من دعا إلى الشر هو من جنود إبليس، إبليس له جنود، كل من دعا إلى المعاصي سواء بالبدع، سواء بالغناء، أو بالكلام غير الغناء، أو بالخطب، أو بغير ذلك، كل من دعا إلى بدعة، أو الشرك، أو المعاصي من المغنيين والعازفين وأهل البدع، والدعاة إلى الزنا والقمار والمعاصي كلها كلهم جنود الشيطان. 
جنود الشيطان هم دعاة الفساد، وجنود الرحمن هم دعاة الحق والهدى، فمن دعا إلى الحق بفعله أو قوله فهو من حزب الله ومن جنود الله، ومن دعا إلى المعاصي والبدع والشرك بالغناء أو بالكلام الآخر أو بالخطب أو بالكتابات أو بغير هذا فهو من جنود الشيطان.

فتاوى ذات صلة