هل على المُعطي أن يتثبت إذا كثر السَّائلون؟

إذا كثر السَّائلون فهل على الذي يُسْأَل أن يتثبَّت؟

يبدأ بالأهم فالأهم، الأحوج فالأحوج، يتثبت في الأمور؛ لأنَّ بعض الناس يسأل وعنده مال، فبعض الناس عنده حرصٌ على المال، وإن كان مليئًا، فعلى المعطي أن يتثبت إذا سأله إنسان حتى يكون على بصيرةٍ.
س: وإذا ظهر له أنه كاذب أو فعل شيئًا وغير صادق، ماذا عليه أن يفعل؟
ج: لا يعطيه، ويعطي الآخرين، فقد جاءه ﷺ رجلان يسألاه، فرآهما جَلْدَين، فقال: إن شئتُما أعطيتُكما، ولا حظَّ فيها لغنيٍّ ولا لقويٍّ مُكْتَسِب يعني: الزكاة.
س: أمسك أحد الإخوة طفلًا في الحرم المكي يطلب، فكان يضع يده وكأنها مكسورة، فلما أمسكها ظهر أنها غير مكسورة؟
ج: بعضهم يتحايل ويكذب، والإثم عليه.
س: ولكن مَن أمسك هذا الطفل ماذا عليه أن يفعل؟
ج: عليه أن ينصحه ويُعلمه أن هذا ما يجوز.
س: ولو قال: نصحته وعاد؟
ج: ولو، يعلمه، أو يرفع أمره إلى رجال حسبة المسجد.
فتاوى ذات صلة