حكم السفر لبلدان الكفر والمعاصي للتجارة

شباب يُسافرون من فرنسا إلى إحدى البلدان التي فيها معصية من أجل التّجارة، فما حكم ذلك؟

النبي ﷺ يقول: أنا برئٌ من كل مسلمٍ يُقيم بين المشركين، لا تراءى ناراهما، فلا يجوز السفر إلى بلاد المشركين، لكن إذا كان في بلدٍ يعرف دينه، وعنده علم وبصيرة، ويُظهر دينه؛ فلا بأس، أما إذا كان عاميًّا فلا يجوز له السفر إلى بلاد المشركين، ولا الإقامة عندهم، بل يجب أن يهاجر إلى بلادٍ يأمن فيها على دينه، ولا يذهب للتجارة في بلاد المشركين، ويتاجر في بلاد المسلمين.
س: يعني: يُمنع؟
ج: نعم يُمنع، إلا أن يكون عنده علم، فيدعو إلى الله ويُعلّم الناس.

فتاوى ذات صلة