ما حكم مَن كَبَّر للركوع ثم رجع للقراءة؟

رجل كبَّر في صلاته منفردًا، ثم قرأ الفاتحة، وقرأ بعدها سورةً من كتاب الله ولكنه نسي آيات منها، فقال: "الله أكبر" بيده ولسانه على أنه يريد الركوع، ثم تذكّر الآيات فاستمر واقفًا يُكْمِلها، فما حكم صلاته؟

ما ركع بعد؟
س: نعم، فالظهر ما حناه، لكنه كبَّر بيده ولسانه.
ج: الأقرب -والله أعلم- أنه ما عليه شيء؛ لأنَّه ما ركع بعد، فالركوع يكون بالفعل وليس بمجرد الكلام.
س: إذن يُكبّر ثانيًا بعد انتهائه من الآيات؟
ج: نعم يُكبّر ويركع.
س: ألا يسجد سجود السّهو إذا رفع يديه؟
ج: لا، رفع اليدين لا يُوجِب سجود السّهو؛ لأنه رفع بنية الركوع ثم لم يتم الركوع.

فتاوى ذات صلة