حدود عورة الرجل

السؤال:
ما هي حدود عورة الرجل في غير الصلاة؟ وهل الفخذين منها؟ وما حكم النظر إليها؟

الجواب: 
العورة ما بين السرة والركبة، هذا هو أصح أقوال العلماء، والفخذان من العورة، هذا هو الأصح، عورة الرجل ما بين السرة والركبة هذا هو الصواب في قولي العلماء. 
وقال قوم: إن الفخذ ليس بعورة، ولكن يستحب ستره ويتأكد ستره ولكن ليس بعورة، ولكنه قول مرجوح، والصواب: أنه من العورة، بل جاء في هذا عدة أحاديث قال فيها النبي ﷺ: الفخذ عورة ولأنه يجر إلى الفتنة، متى بدا جر إلى الفتنة ولاسيما من أصحاب الجمال والمنظر الحسن؛ فإنه يفتن من نظر إليه. 
فالمقصود أنه عورة مطلقا ما بين السرة والركبة، هذا هو الصواب، فالواجب ستره  ... وفي غير ذلك.

فتاوى ذات صلة