ما معنى "لا شرطان في بيع"؟

ما معنى قوله: لا شرطان في بيع؟

على ظاهره عند جمع من أهل العلم، وآخرون أوّلوها على بيعتين في بيعة. وظاهره أنه ما يشترط شرطان في بيع، خارج عن مقتضى العقد، شرطين زائدين، لكن واحد لا بأس، واحد مثل ما اشترط جابر لما باع البعير على النبي ﷺ قال: يا رسول الله أشترط أني أبقى عليه حتى أصل إلى المدينة، فأعطاه النبي ﷺ الشرط.

فإذا اشترى البيت على أن يسكنه شهرًا شهرين سنة، أو سيارة قال: أبيعك إياها لكن بشرط أني أذهب عليها للمحل الفلاني، وما أشبه ذلك، أما الشرطان كأن يشترط البائع أو المشتري شرطين خارجين عن البيع بخلاف المتعلقة بالثمن أو بالمبيع، هذه من أوصافها، كأن يقول: أبيعك عبدًا كاتبًا بالغًا صفته كذا، هذه ولو كَثُرت من صفة المبيع، لكن الشيء الخارج البعيد ما هو من صفات المبيع، مثل ما قال الفقهاء: حمل الحطب وتكسيره، شرطي أن تحمله وتكسره، شرطي أن تحمل الدواب وتطبخها، عند جمع من أهل العلم أن هذا لا يصلح، شرط واحد بس.

فتاوى ذات صلة