ما معنى حديث "لا تصاحب إلا مؤمنًا"؟

حديث: لا تصاحب إلا مؤمنًا، ولا يأكل طعامَك إلا تقيٌّ؟

لا بأس به.
س: يعني بضمه إلى النصوص الأخرى في نفس الموضوع، كيف يكون العمل بهذا الحديث؟
الشيخ: يعني لا يتخذهم أصحابًا وهم ليسوا بجيدين، ليكن أصحابه من أهل التقوى والخير، ولكن الشيء العارض كالضيف ونحوه والطعام المُصادف ما هو بداخل في هذا، لكن الإنسان لا يتخذ أصحابًا ليسوا بطيبين.

أما كون النبي ﷺ استضافه ناس كثيرون مِن نصارى نجران ومِن وثنية ثقيف ومن غيرهم، الضيف والشيء الذي يُبتلى به الإنسان له حالة أخرى، أو صادف إنسان ضيوفًا يأكل معهم أو عمالًا يأكل معهم؛ ما تلزم منه الصحبة.

فتاوى ذات صلة