هل يُعذر بالجهل مَنْ يعتقد العقائد الشركية؟

في السودان انتشرت الصوفية، واعتقد الناس العقائد الباطلة، مع قبائلهم، لكن يقول بعض الإخوان أنهم معذورون بجهلهم؟

لا، ما هم معذورون القرآن موجود، والسنة موجودة بين المسلمين، يجب أن يتعلموا، من أتى الشرك فهو كافر، إلا إذا كان في بلاد ما بلغته الدعوة، أن يكون في بلاد الغفلة، يكون حينئذ من أهل الفترة، أمره إلى الله يوم القيامة.

أما مَنْ بين المسلمين يَعْبُد القبور، ويَعْبُد الأموات؛ فهذا مشرك، لا بدّ يتعلم، ويسأل، وإلا فهو مشرك مثال عُبّاد البدوي، وعُبّاد الحسين، وعُبّاد عبدالقادر الجيلاني، وأشباههم، نسأل الله العافية.
س: هل تعلم بلدًا يا شيخ ما بلغهم شيء؟
الشيخ: ما نعلم شيئًا، لكن لو وُجد بلاد ما بلغهم؛ يكونوا من أهل الفترة.

فتاوى ذات صلة