معنى {حَسَرَاتٍ} و{يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ}؟

قول الله : حَسَرَاتٍ [فاطر:8] وقول الله تبارك وتعالى: يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ [يس:30] ما معنى هذه الآيات؟

حسرات عليهم في النار يعني، كل عاصٍ يَحْسُر يوم القيامة ويتمنى أنه أطاع الله، لكن لا تنفع، كل عاص يوم القيامة يتحسر ويتمنى أنه أطاع الله وأنه لم يطع الشيطان.
س: يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ [يس:30]؟
ج: حسرة شديدة، يعني حسرة عليهم شديدة تصيبهم بسبب كفرهم.
س: في الدنيا والآخرة، أم في الآخرة فحسب؟
ج: أشدها في الآخرة وعند خروج الروح وفي القبر، أما في الدنيا ففي غفلة وسهو، نسأل الله العافية.

فتاوى ذات صلة