الرد على من يطعن في أحاديث الصحيحين

السؤال:
سمعت من يقول: بأن هناك بعض الأحاديث غير الصحيحة في صحيحي البخاري ومسلم، فنرجو الرد على  هذه الشبهة جزاكم الله خيرا؟

الجواب:
هذا غير صحيح، الصحيحان قد تلقته الأمة بالقبول، وهذه أحاديثهم المعروفة بالصحة وأنها حجة سوى حديث واحد وقع فيه سهو من بعض الرواة، فنسبه إلى النبي ﷺ وهو من كلام كعب الأحبار في أصح قولي المحدثين، وهو حديث أبي هريرة في صحيح مسلم: "أن الله خلق الدنيا في سبعة أيام أولها يوم السبت وآخرها الجمعة"، وهذا وهم، وإنما هي في ستة أيام أولها يوم الأحد، هذا المحفوظ كما دل عليه القرآن العظيم في ستة أيام. 
هذا حديث واحد في صحيح مسلم وهم فيه بعض الرواة فنسبه إلى النبي ﷺ وإنما هو عن أبي هريرة عن كعب الأحبار لا عن النبي ﷺ، وقد وهم فيه كعب الأحبار وهو تابعي.

فتاوى ذات صلة