ذكر الأدعية المشروعة عند الوضوء

السؤال:
يسأل عن الدعاء الذي يقال عند الوضوء، بعض الناس ملتزم بدعاء ... عند غسل الرجل اليمنى يقول: اللهم ثبت قدمي اليمين على الصراط المستقيم، وعند اليسرى: اللهم ثبت قدمي الشمال عند صراط الرحمن إلى غيره، وعند المضمضة والاستنشاق والوجه إلى غيره أدعيات مأثورة، فما ندري رأي سماحتكم في هذا، فهل هذا الدعاء صحيح؟

الجواب:
الوضوء مشروع فيه أمران:
الأمر الأول: التسمية عند أوله، يسمي بالله عند أوله عند غسل كفيه للوضوء قبل أن يتمضمض ويستنشق، أو عند المضمضة والاستنشاق.
ومشروع في حقه في آخره بعد الفراغ: أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك اللهم وأتوب إليك، هذا المشروع بعد الوضوء. 
وأما ما يقال عند غسل الوجه: اللهم بيض وجهي إلى آخره، وعند غسل اليدين: اللهم أعطني كتابي بيميني إلى آخره، وعند غسل القدمين: اللهم ثبت قدمي، هذا لا أصل له وليس بمشروع.

فتاوى ذات صلة