هل العافية من الذنب أفضل أم جهاد النفس؟

العبد إذا كان مُعافًى من الذنب أفضل أم إذا كان يُذنب ويتوب وهو يُعاني من نفسه ويُجاهدها مجاهدةً عظيمةً في الله؟

المحتوى: مَن رزقه الله العافيةَ والسلامة؛ فهو أفضل بلا شكٍّ.

فتاوى ذات صلة