ما صحة ومعنى حديث "إنَّ الله خلق آدم على صورته"؟

سائل يقول: ما صحة حديث: إنَّ الله خلق آدم على صورته أو: على صورة الرحمن؟

الحديث صحيحٌ.

ومعنى خلق آدم على صورته أي: سميعًا، بصيرًا، يتكلَّم، ذا عينٍ، وذا يدٍ، وذا قدمٍ، وليس معناه المُشابهة، فإنَّ الله لا يُشبهه شيء: وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ [الإخلاص:4]، لكن معناه: خلقه الله على صورته: سميعًا، بصيرًا، له وجهٌ، وله يدٌ، وله قدمٌ، يعلم، ويسمع، ويُبْصِر، هكذا قال أهلُ السنة: كأحمد وإسحاق وغيرهم، رحمة الله عليهم.

فتاوى ذات صلة