حكم شرب الشيشة

السؤال:
هناك كثير من الشباب -هداهم الله- يتركون التدخين ولكنهم يتجهون إلى النرجيلة -الشيشة، فهل من كلمة توجيهية لأمثال هؤلاء؟

الجواب:
نعم نعم، التدخين كله محرم سواء كان من طريق التدخين أو من طريق النرجيلة أو من طريق الشم، جميع أنواع ومشتقات التدخين كله محرم، كله منكر وضرره عظيم وشره عظيم، ولا تجوز التجارة فيه ولا الدعوة إليه والترويج له، كله منكر وضرره عظيم حتى إن كثيرًا من الدول الكافرة عرفت ذلك مع كونها ... حتى كادت تكتب على الناس التحذير من ذلك وأنه ضار.
المقصود أن هذا الخبيث قد أجمع فيه أهل العلم رسائل كثيرة وبينوا أضراره الخبيثة الكثيرة، فالواجب على المسلم تركه بجميع أنواع مشتقاته والحذر منه وألا يكون ممن يبيعه أو يروجه، بل يحذره غاية الحذر فلا بيع ولا تجارة ولا تعاطي له، لا من جهة الشرب ولا من جهة الشم ولا من أي جهة كان.
 
السؤال: والدليل على تحريمه يا شيخ؟
الجواب: 
يقول الله جل وعلا: يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ [المائدة:4] أسألك بالله هل هو من الطيبات؟! ويقول جل وعلا عن نبيه ﷺ: وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ [الأعراف:157] والطيبات عند أهل العلم هي المغذيات النافعات بدون مضرة هذه الطيبات، والدخان لا يغذي بل يضر.

فتاوى ذات صلة