هل تُقبل هدية مَن يتعامل بالربا

مَن يتعامل بالربا هل تُقبل هديته أو عطيته؟

إذا كانت أمواله كلها ربا لا، أما إذا كانت له أعمال ربوية وأعمال أخرى فلا بأس؛ مثلما اشترى النبي من اليهود وهم يتعاطون الربا، اشترى منهم طعامًا؛ لأنهم يأكلون الربا، وعندهم أعمال أخرى، أما إذا كان لا، إنسان ما عنده دخل إلا الربا فلا، لا تُقبل معاملته.

س: من كان عنده مالاً مختلطا بين الحلال والحرام هل يخشى عليه من عدم....؟

ج: المختلط لا بأس أن يُعامل، وهو عليه أن يتَّقي الله ويحذر.

س: هل يخشى عليه من عدم قبول الدعاء؟

ج: وهو من أسباب عدم قبول الدعاء، أكل الربا وأكل الحرام من أسباب عدم قبول الدعاء.

فتاوى ذات صلة