هل يقضي الصلاة مَن تركها تعمدًا؟

قول بعض أهل العلم أنَّ مَن ترك الصلاة تعمدًا لا يقضيها؛ لقول الرسول ﷺ: مَن عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ، فتعمد تركها ترد عليه، لا يُصلي؟

هذا إن قلنا: كفر، فلا قضاء عليه، وإن قلنا: لم يكفر، يقضي؛ لأنَّه من باب إن كان يقضي مَن نام فالذي يتركها عمدًا من باب أولى أن يقضي، عند الجمهور يقضي.

س: لو ترك حتى فرضًا واحدًا؟

ج: ظاهر الحديث عام، إذا تعمَّده حتى خرج الوقت.

فتاوى ذات صلة