حكم من لم يتيقن وصول الحصى في حوض الجمرات

السؤال:

ذهبنا لرمي الجمرات في اليوم الثاني من أيام التشريق، ولكن مع شدة الزحام لم نتمكن من رؤية الجمرات، فكنت أنا ووالدي نرمي الحصى ولا ندري هل وقعت في الجمرات أم لا؟ مع أن غالب الظن أنها لم تصبها، فهل علينا شيء، علما بأنني قد سألت هذا السؤال شيخا أثق بعلمه وعدالته فقال: عليكم دم، ولكني لم أتبين منه متى وكيف وأين؟ وأنا لم أقصد بإعادة السؤال على سماحتكم إلا البيان فقط وزيادة الإيضاح؟

الجواب:

إذا كان الغالب على عملكم أنها لم تصل المرمى مثل ما قلت فإن عليكم دم مثل ما أفاتكم الذي أفتاكم، إذا كنت يغلب على ظنك أن الحصى لم يصل الجمرات فعليكم أن تفدوا عن ذلك ذبيحة، أنت عليك ذبيحة وعن والدك ذبيحة لأن رمي الجمرات واجب، فإذا لم يغلب الظن أنها وصلت ولم تعلموا أنها وصلت تذبحوا الذبيحة بالنية عن ذاك الحج الذي فعلتموه، عليك واحدة وعلى أبيك واحدة، والفتوى التي قيلت لك فتوى صحيحة.

فتاوى ذات صلة