معنى ما جاء في الحديث القدسي: "وما ترددت في شيء أنا فاعله.."

س: ما صحة حديث: وما ترددت في شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن؛ يكره الموت وأكره مساءته ولا بد له منه؟

ج: هذا من حديث صحيح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ رواه البخاري في صحيحه وأوله: يقول الله : من آذى لي وليا فقد آذنته بالحرب والتردد وصف يليق بالله تعالى لا يعلم كيفيته إلا هو سبحانه وليس كترددنا، والتردد المنسوب لله لا يشابه تردد المخلوقين، بل هو تردد يليق به سبحانه كسائر صفاته جل وعلا[1].
  1. الأسئلة الموجهة لسماحته في لقائه مع طلبة كلية الشريعة. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 9/417).

فتاوى ذات صلة