حكم الطلاق بأكثر من مرة في حالة الغضب

السؤال:
منذ ثلاثة أيام تقريبا مضتْ دار بيني وبين زوجتي خلاف لدرجة في هذا اليوم صرت عصبيًّا جدًا لدرجة لا أتخيله، فمسكت الحذاء -أعزكم الله- فضربت زوجتي به، يعني فقدت وعيي بالمرة رغم أنها حامل في الشهر السادس ومعي ابنة عمرها سنتين في هذه الظروف الصعبة وقالت لي زوجتي: طلقني -وكنت غضبان- فقلت لها: أنت طالق طالق طالق، قلتها أكثر من مرة، ولا أدري ما العدد بالضبط، ولكنني متأكد تماما أنها أكثر من مرة، والآن أنا في حيرة زوجتي تبكي بالبيت ولا تريد الفراق بعيدًا عني، كذلك أنا، فأفيدوني ماذا أعمل لأني لا أنام الليل؟

الجواب: 

هذا من الشيطان؛ نسأل الله أن يعيذنا وإياكم من الشيطان، كان الواجب عليك التثبت وعدم العجلة في الأمور والاستعاذة بالله من الشيطان، هذا يحتاج إلى أن تأتينا في البيت إن شاء الله غدا ننظر في الأمر، أو يوم السبت كذلك لا بأس، ننظر في الموضوع معك أو مع المرأة ووليها لا بد من النظر في الموضوع .. إن شاء الله ولا يحصل إلا الخير.

فتاوى ذات صلة